كل مايتعلق بالبرنامج التربوي الرسالي لحركة التوحيد والإصلاح المغربية.
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النصوص الاساسية للمواضيع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: النصوص الاساسية للمواضيع   السبت مارس 22, 2008 4:10 am

الموضوع الأول
التوجه الرسالي لحركة التوحيد والإصلاح : معالمه وآفاقه



النصوص الأساسية


  • قال الله تعالى ( وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ {20}) سورة يس 20
  • ََقال تعالى ( وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {104} ) آل عمران 104
  • قال تعالى ( شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ) الشورى الآية 13[1]
  • َعنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ « تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَعَبْدُ الدِّرْهَمِ وَعَبْدُ الْخَمِيصَةِ ، إِنْ أُعْطِىَ رَضِىَ ، وَإِنْ لَمْ يُعْطَ سَخِطَ ، تَعِسَ وَانْتَكَسَ ، وَإِذَا شِيكَ فَلاَ انْتَقَشَ ، طُوبَى لِعَبْدٍ آخِذٍ بِعِنَانِ فَرَسِهِ فِى سَبِيلِ اللَّهِ ، أَشْعَثَ رَأْسُهُ مُغْبَرَّةٍ قَدَمَاهُ ، إِنْ كَانَ فِى الْحِرَاسَةِ كَانَ فِى الْحِرَاسَةِ ، وَإِنْ كَانَ فِى السَّاقَةِ كَانَ فِى السَّاقَةِ ، إِنِ اسْتَأْذَنَ لَمْ يُؤْذَنْ لَهُ ، وَإِنْ شَفَعَ لَمْ يُشَفَّعْ »
    رواه البخاري وابن ماجة واالفظ للبخاري باب الجهاد



المضامين المحورية

  • شمول الرسالة للفرد و الجماعة , للذات والغير
  • الرسالية مسؤولية
  • الرسالية والفاعلية
  • الرسالية والتعبئة الشاملة
  • الرسالية و النهي عن المنكر
  • التحدي الفكري
  • الرصيد التربوي والارتباط التنظيمي

الموضوع الثاني
الثقافة التنظيمية



النصوص الأساسية


  1. نظام الكون : قال الله تعالى ( إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ {54}) سورة الأعراف 54
  2. ََتنظيم الدعوة : نظم النبي صلى الله عليه وسلم الدعوة في مرحلتين مختلفتين بمكة , فكانت المرحلة السرية في الدعوة ثم جاءت بعدها المرحلة الجهرية
  3. َتنظيم الهجرة : خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة مهاجرا في ظروف عصيبة , وكانت الهجرة موفقة وناجحة بحفظ الله وسداده وحسن تنظيم الرسول صلى الله عليه وسلم لحادثة الهجرة .



المضامين المحورية

  • مفاهيم أساسية في علم الإجتماع
  • مفهوم الثقافة التنظيمية
  • الثقافة التنطيمية لحركة التوحيد والإصلاح
  • الثقافة التنظيمية للحركة في مجال التخصصات
  • الثقافة التنظيمية وتنمية الفعالية

الموضوع الثالث
المنهج الإسلامي في التعامل مع الفتن



النصوص الأساسية


  1. قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ {24}) سورة الأنفال 24 ( وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {25}‏ ) الأنفال 25 ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ {27} ) الأنفال 27

  2. قال الله عز وجل ( وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ {153} ) الأنعام الآية 153

  3. قال عمر رضي الله عنه ( إياكم و الفتن فإن وقع اللسان فيها مثل وقع السيف )




المضامين المحورية

  1. تعريف الفتنة كما وردت في الكتاب والسنة
  2. الفتن إما أن تدخل عليك من باب الشبهة أو من باب الشهوة
  3. الأزمات لها عدة صور منها :


    • الفردية
    • الإجتماعية
    • الجماعية
    • الخارجية





  • فصل الكتاب والسنة والصحابة وعلماء الأمة في كيفية التعامل مع كل أنواع الفتن والأزمات التي تواجه الدعاة , كما بين المنهج الإسلامي كيف يخرج المؤمن أكثر صلابة وقوة وثقة في موعود الله بعد كل فتنة أو أزمة

  • أخذ الحيطة والحذر , ونهج العلاج الاستباقي


    الموضوع الرابع
    التخصص في جانب من جوانب العمل الإسلامي : إيجابياته ومحاذيره



    النصوص الأساسية


    • أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم سرية الامراء إلى مؤتة للقصاص من قتلة الحارث بن عمير رسوله إلى صاحب بصرى , وجعل النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الجيش "زيد بن حارثة ومن بعده"جعفر بن أبي طالب" ثم "عبد الله بن رواحة " فلما التقى المسلمون بجموع الروم استشهد القادة الثلاثة الذين عينهم الرسول صلى الله عليه وسلم وأصبح المسلمون بلا قائد , وكاد عقدهم ينفرد وهم في أوج المعركة , و أصبح موقفهم حرجا , فاختاروا خالدا قائدا عليهم , واستطاع خالد بحنكته ومهارته أن يعيد الثقة في نفوس المسلمين بعد أن أعاد تنظيم صفوفهم وقد أبلى خالد في تلك المعركة بلاء حسنا , فقد اندفع إلى صفوف العدو يعمل فيهم السيف قتلا وجرحا حتى تكسرت في يده تسعة أسياف



    وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم يوم مؤتة مخبرا بالوحي قبل أن يأتي إلى الناس الخبر من ساحة القتال ‏(‏أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ جعفر فأصيب، ثم أخذ ابن رواحة فأصيب ـ وعيناه تذرفان ـ حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم‏)‏‏ الرحيق المختوم - غزوة مؤتة

    • جاء عن سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه سأل من أكتب الناس ؟ قالوا كاتب رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن ثابت رضي الله عنه , ثم قال : من أعرب الناس ؟ قالوا: سعيد بن العاص , فقال عثمان : فليمل سعيد , وليكتب زيد




    المضامين المحورية

    • الحاجة إلى التخصص في العمل الإسلامي
    • التخصص يساهم في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب
    • بين التخصص والإتقان علاقة وطيدة
    • التخصص يسهم بدقة في فهم المجال , والواقع أكثر
    • التخصص يخدم المشروع الحضاري في شموليته
    • محاذير التخصص :

      1. طغيان الفردانية والزعامات على حساب المؤسسة
      2. طغيان الخدمة المأجورة
      3. اصطحاب الأخلاقيات المذمومة في المجال من تجارب سابقة
      4. ضعف التنسيق و التكامل في إطار المشروع الواحد




  • الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rissali.yoo7.com
     
    النصوص الاساسية للمواضيع
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    البرنامج التربوي الرسالي :: الصفحة الرئيسية :: مكون دروس البرنامج :: الفقه الحركي-
    انتقل الى: